اضغط لتفعيل التكبير والتصغير
يجري تحميل الخرائط
لم يتم العثور على اية نتائج.
توسيع الخارطة
عرض خريطة الشوارع Satellite Hybrid Terrain موقعي الحالي كامل الشاشة السابق التالي
نتائج بحثك

كيف أبدأ تجارتي كمبتدئ

نشر بواسطة مشاركات في 02/09/2017
| 0

Related image

البدء في التجارة فكرة تراود العديد من الشباب الذي يطمح للعمل دون قيود من أصحاب الأعمال الّذين يطلبون القيام بأعمال شاقة دون تقدير حقيقي للمجهود والإبداع من وجهة نظر الشباب، بالإضافة إلى المقابل المادي الضعيف. يتيح العمل الحر متعة الحصول على الأرباح بشكل كامل والعمل على توزيعها على زيادة حجم رأس المال والمصاريف الشخصية وتطوير المهارات حتى الوصول لقمم عالية في الأعمال التجارية الكبرى التي تدر الملايين، ولكن إنشاء الأعمال يتطلّب معرفةً ولو مبدأية بكيفية إدارتها وخطوات البدء من أجل تقييم أفضل للمخاطر.

خطوات البدء في مشروع تجاري:

1-حدد فكرة وأهداف المشروع بدقة:

فهي أولى خطوات المشروع الناجح ، لأن تحديد الفكرة والأهداف تسمح لك بتحقيق هذه الأهداف خطوة خطوة ، فمثلا ، عليك أولا التفكير بفكرة مشروع تخدم مجتمعك ، فإذا أردت عمل مشروع تجاري عن منتج ما ، فكر جيدا هذ هذا المنتجع مطلوب في السوق أم لا ، وهل يمكنك تنفيذه في منطقتك أم لا من حيث حاجة سكان منطقتك لهذا المنتج أو عدم القدرة على الوصول إليه إلا من خلال مشروعك ، فهنا ستكون قد حددت فكرة رائعة لمنتج ، الهدف منه هو إيصاله لأكبر شريحة ممكنة من المنطقة المحيطة بك .

2-أمن احتياجاتك المالية جيدا :

فهي من أهم الأمور التي تساعدك على تثبيت مشروعك في السوق ونجاحه ، فيجب أن يكون لديك السيولة الكافية لتغطية المشروع ولوازمه من جميع الجوانب حتى لا تقع في دوامة الديون وبالتالي ستضطر بأن تفكر كيف تسد ديونك بدلا من أن تفكر كيف ستطور مشروعك ، اجمع حساباتك شهريا وضع ميزانية للمشروع وتطويره لضمان استمراريته .

3-اختر اسم وشعار لمشروعك مميز :

بعد تحديد فكرة المشروع وأهدافه ، يجب أن تنتقل إلى اختيار اسم لهذا المشروع يجذب العملاء بشكل يلفت نظرهم ويحفزهم للتعرف على من هو صاحب هذا المشروع وما هي نشاطاته ، فعملية اختيار الشعار والاسم مهمة للغاية كنوع للدعاية لمشروعك أولا ، ولإيصال اسمك لشرائح معنية كبيرة .

4-حاول مصادقه الكبار:

إذا فرضنا أن هناك شركة كبيرة ومرموقة تعمل فى نفس مجالك، لكنها لديها شهرة وصيت كبير سيكون مفيداً بالتأكيد لو كان لديك صيت مثله لمشروعك، يمكنك أن تحاول أن تبنى نوع من الشراكة مع تلك الـشركة حتى ولو شراكة مؤقتة تستفيد بها من نقاط الـقوة التى تتميز بها، على سبيل المثال إذا كان هناك متجر شـهير للأحذية الرياضية يبيع الأحذية للرياضيين، يمكنك الإتصال به وتعرض عليه أن تزوده بهذا النوع من الأحذية بنفس المزايا التى يتميز بها النوع الذى يبيعه لكن بسعر أقل قليلاً، وسيكون له 50% من قيمة الأرباح التى ستحصل أنت عليها من السلع التى سيشتريها منك. بالـتأكيد هذا سيكون عرض مغرى جداً، وسيكتسب منتجك شهرة واسعة من الـشراكة مع كيان كبير وسيعرض أمام قطاع واسع من المستهلكين، وأيضاً ستتزايد أرباحك على الـمدى البعيد.

5-كتابة خطة تسويقيه:

الخطة التشغيلية تشرح الكيفية التي سيتم بها عملية الإنتاج، بينما خطة التسويق فهي تشرح كيف ستقوم ببيع هذا المنتج. عند العمل على إنشاء الخطة التسويقية، فحاول أن تجيب على أسئلة “كيف” ستنجح في الوصول بمنتجك إلى العملاء المحتملين، ولفت انتباههم للدرجة التي تدفعهم لأخذ قرار الشراء منك دون غيرك.

سوف تحتاج كذلك إلى تحديد نوعية التسويق التي سوف تعتمد عليها. على سبيل المثال، هل ستستخدم إعلانات الراديو، أم وسائل التواصل الاجتماعي، أم الإعلانات الترويجية، أم لوح الإعلانات، أم حضور فعاليات التشبيك والمجتمعات، أم كل ما سبق؟

سوف تحتاج كذلك إلى تعريف رسالتك التسويقية. بمعنى آخر، ما الذي سوف تقوله في محاولتك لإقناع العملاء من أجل اختيار منتجك؟ هنا، أنت مطالب بالتركيز على “ميزة البيع الفريدة (USP). وهي الميزة الفريدة التي من خلالها يقدر منتجك على علاج مشكلة معينة لدى العملاء. على سبيل المثال، قد تقوم بتقليل التكلفة، أو تقديمها بشكل أسرع، أو بكفاءة أعلى مقارنة بمنافسيك.

Image result for ‫مشروع ناجح‬‎

اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني